الرئيسية

بتاريخ 26 شباط عقد الأمين العام للحزب الديمقراطي السوري مصطفى قلعه جي إجتماعاً في مدينة حلب حضره كل

- المهندس هاشم الهاشم عضو المكتب السياسي للحزب .

وفي بداية الإجتماع تم مناقشة الوضع التنظيمي في المحافظة ، وتم قبول عدد من طلبات الإنتساب للحزب ، وتحدث بعدها الحضور عن مسائل الفساد التي أصبحت ثقافة في الشارع الحلبي وضرورة الإشارة لها ومتابعتها على مستوى المحافظة ، وأهمها الوضع الصحي المتدني ، والصعوبات التي يلاقيها المواطن بمتابعة معاملاته لدى مجلس المدينة المعطل تماماً عن العمل بالمحافظة ، وقلة المراكز التي استقبلت المواطنيين لتسجيل أسمائهم للحصول على المعونة من صندوق المعونة الاجتماعية وعدم حصول المستحقين لها حيث صادفها التدليس في توزيعها ، كذلك إنعدام الخدمات والنظافة والحفر التي ملأت شوارع المدينة ، وغلاء قيمة النقل الداخلي الخاص المستثمر من قبل أعضاء مجلس الشعب ( المحترمين ) بواقع 60% زيادة عن تعرفة النقل بواسطة القطاع العام علماً أن نفقات القطاع العام أكبر وآلياته أفضل من القطاع الخاص أو على الأقل تساويه .
تحدث بعد ذلك الأمين العام للحزب عن الوضع السياسي المحلي والإقليمي والدولي شارحاً للحضور موقف الحزب من مجمل الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية ، مثمناً دور الشباب العربي بالتغيير الذي سعوا إليه ، وأكد الأمين العام على أننا في الحزب الديمقراطي السوري نحترم خيارات الشعوب الوطنية ونتمنى للأخوة العرب نجاح ثوراتهم والمحافظة عليها من أن يلتف أحد ما على أهدافها .

طباعة
أضف تعليق